جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » انثويات


جرح بسيط


لانا عبد الستار
في الخميس
جرحت يدي
لم أبلغك كي لا تذبل أصابعك
حين تجمعت الدماء في كفي
رسمت شكل شفتيك
قبلتك التي تشتهيها دوما خطوط مصيري
لم أبلغك
كي لا تعصر قلبك حزنا
هو جرح بسيط
لكنه على شكل قبلة
أنت لا تجيد قبلة اليد
تضحكني حين تفعل هذا
لم أبلغك كي لا تشوّش يومي بأسئلتك
هو جرح بسيط
يشبه فمك
كم تمنيت أن تقبلني هناك
تحت المطر
عند باب ذلك المطعم التركي
لم أبلغك
لأنك تحب دمي اكثر مني
هو جرح بسيط
فلا تقلق
لم تنم يدي
أبقيتها مفتوحة
وأردتها أن تنزف
كي يرسم لي الدم شفتيك
وتلك القبلة التي أشتهيها
أنت لاتجيد فهم أنفاسي
حيم أفكر بقبلتك تمطر السماء دائما
وأتساءل: ألا يحب طعم فمي
إنه جرح بسيط جدا
فلا تجزع
لكن الدماء بحجم فمك
لم أبلغك
كي لا تدخن كثيرا
وتشرب المارتيني الاحمر
وتنام على الكرسي
وصباحا تبكي كطفل
وحياتك عندي
هو جرح بسيط
لا يؤلم
لأنه يشبه فمك
لا تكن مجنونا
هذا الامر يحدث لي كثيرا
فأنا أجرح يدي حين أقشر البرتقال
هذا يجعلني أتخيل أنك تقبل يدي
بالطريقة التي تضحكني
لم أبلغك
كي لا يوجعك قلبك
على لحظة المطر تلك
عند باب المطعم التركي



المشاركة السابقة : المشاركة التالية