جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » متابعات


وسماء الأغا: أمارس الرسم والكتابة .. وجهود ماهود احمد حققت لي الكثير


وسماء الاغا فنانه تشكيلية عراقية تستلهم  لوحاتها الروح التراثية العراقية القديمة،  تبنت اساليب جديدة ومختلفة في الرسم ولكن بروح شرقية ، من مواليد بغداد عام1954 برزت موهبتها للرسم في سن مبكرة وشاركت في العديد من المعارض وهي طالبة مدرسة. حاصلة على درجة الدكتوراه  بدرجة بروفيسور في فلسفة تاريخ الفن والرسم. عملت استاذة في معهد الفنون الجميلة في بغداد للأعوام 1981 -  1990 لها مشاركات عالمية في كل من ( لبنان، مصر، الاردن، تونس،بريطانيا ،المانيا ،سويسرا، وامريكا ) لها العديد من الأعمال الفنية في المتحف المعاصر للفنون بغداد ولها العديد من المقتنيات الفنية في معظم الدول العربية والعالمية.
وتقدر مشاركاتها ب400 مشاركة .
من اين كانت البداية لرسوماتك ؟
 والدتي كانت تحب النحت وتصنع التماثيل وتقلد فيها اثار العراق الخالدة كأسد بابل والجنائن المعلقة والمنارة الملوية في سامراء. كان هذا يشكل اول خطواتي وحافزاً لي في الفن حيث ان والدتي كانت تشجعني ايضا على الرسم وتقليد اللوحات العالمية كلوحات روفائيل ورامبرانت وغويا وبيرمير واخرين .

ماهي اول لوحة رسمتيها واول معرض شاركت به ؟
 أول لوحة رسمتها كاحتراف عن مأساة تل الزعتر والتي عرضتها عام 1976 في المتحف الوطني للفن الحديث (كولبانكيان ) ولكن قبل ذلك عندما كنت طالبة في الابتدائية ومن ثم المتوسطة كنت أشارك في المعارض المدرسية حتى انه اقيم لي معرض شخصي وانا في مرحلة الاول متوسط عام 1968 وحصلت على وسام والجائزة الاولى لمنطقة الكرخ.

ما الذي تعتقدينة يميز لوحاتك؟
 ان عملية النقد الان لا تصل الى مستوى الاعمال الفنية وتقييمها جماليا لانها قد انحسرت ولم يعد النقاد العراقيون وهم في الاصل كانوا قلائل يستوعبون هذا الزخم الهائل من الاعمال الفنية .ولكن  المنتديات الثقافية والفنية على شبكات الانترنيت اعطت اهتماما واسعا جدا وكبيرا لابداعي الفني وحتى انهم اعطوني لقب (فنانة من عصر الرشيد) واشادوا كثيرا باعمالي الفنية.

الواقعية التجريدية في الفن كتاب من تأليفك .. حدثينا عنه ؟ 
 من المعروف ان هناك عدد قليل من الفنانين العراقيين يجمعون بين إبداع التأليف والفن في ان واحد وأنا اعتبر من هؤلاء الى جانب الدكتور ماهود احمد وهناك الفنان الرائد الكبير نوري الراوي والفنان الكبير الراحل شاكر حسن ال سعيد والفنان الكبير شوكت الربيعي والفنان المبدع عادل كامل وبالنسبة لي ربما اكون الوحيدة التي امارس الفن والكتابة في نفس الوقت وسوف يصدر لي عن قريب كتاب جديد .اما عن كتابي الواقعية التجريدية في الفن فقد حظي بالاهتمام الكثير من قبل الصحافة العربية وخاصة هنا في عمان كصحيفة الرأي وصحيفة الدستور لمادته الفكرية الجديدة في مجال الدراسات في فلسفة تاريخ الفن والنقد .

اين انت من العراق الان ؟
 العراق يبقى دائما وابدا في القلب اضافة الى انني الان اشعر وانا في الاردن بأنه بلدي الثاني بين اهلي واحبـــائي ولم اشعر بالغربة ابدا وانا سعيدة جدا بذلك .


ماذا تقولين اليوم، لرفيق دربك .. زوجك ؟
 ان الجهود التي بذلها زوجي الفنان الكبير الدكتور ماهود احمد قد اثمرت وحققت الكثير من خلال تشجيعه وتوجيهاته لي مما اهلني بان أكون فنانة الوطن العربي كما ذكر لي الكثيرون .

ماذا تنتظرين اليوم؟ 
 من امنياتي ان يتوحد كل المثقفين من اجل ان ينهض العراق من جديد وتسود المحبة بين ابنائه وان يكون فوق مستوى الضغينة والحقد والحسد والاعتداء على الاخر وان تنام عيون العراق بسكينة واطمئنان. 



المشاركة السابقة : المشاركة التالية