جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » الافتتاحية


حين تأخذنا الاماني


مواد الحياة الاولية متوفرة حولنا فدائما ما نكون محاطين بالاشجار والطيور والمياه والشمس والظل والاحلام ولكن يحزننا، كمصير محتوم، اننا لا نقدر على ترتيب كل هذا ودمجه في مشهد حي.
كثيرة هي الاماني التي تتبخر بفعل حرارة القلوب لكننا تعلمنا من ابينا العراق ان لا دورة للاحزان، فلم يصادف ان عاد لنا حلمنا ذائبا في قطرة مطر. بهذا الاسى تحتل التأوهات الجسدية المرتبة الاولى مع السيدة المعدة.
حين يفرغ العالم من الجمال تظهر الحياة بثوب الغبار. وعلى مسافة من الانتظار تولد الرغبات محتدمة وشرسة واحيانا تكون فتاكة وهذا ما يعرف بالحب.
لقد تعلمنا طوال حروب عديدة الا  نقول الكلمات المناسبة وتعلمنا من الخوف الا نقول الحقيقة. نحن نؤمن ان الكتابة ببحورها والثقافة بمحيطاتها هما جناحان للخلاص. بهاتين المحاولتين يمكن لنا ترتيب الاشجار وجلب الطيور وتنظيم المرور وغلق مطبات الطريق.
حين تأخذنا الاماني يعيدنا الواقع. هذا العذاب يسبب الصداع ويحفز غدد الدمع في العينين لكننا نحاول باصرار ان تكون لنا دورة حلم
ان نحيا بالحب

نزار عبد الستار



المشاركة السابقة : المشاركة التالية