جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » متابعات


محطات ثقافية : رسالة من تحفة فنية مفقودة!


ترجمة / عادل العامل
يبدو أن تحفة فنية من القرن الثامن عشر، فُقدت قبل أكثر من 100 عام، ما تزال معلقةً في بيتٍ ما في لوس أنجلس منذ خمسينيات القرن الماضي. ولوحة”أسبانولاEspañola”(بنت أسبانية) هذه واحدة من مجموعة لامعة تتألف من 16 لوحة لميغيل كابريرا (1715 ــ 1768)، الفنان العظيم في عصره في المكسيك. ويُعتقد بأن اللوحات نُقلت من البلاد قبل سنتين من موت الفنان،
غير أن محيط ”أسبانولا” هذه ظل غير معروف لوقتٍ طويل. والظاهر أن هذه الجوهرة المنفردة مخبَّأة في مشهد بسيط ــ بالرغم من أن موقع المخبأ المنزلي يبقى سراً باعثاً على الانزعاج.
وقد ظلت آليونا كاتزو، أمينة الفن الأميركي اللاتيني بمتحف لوس أنجلس للفن، متحيرة بشأن هذه المسألة الغامضة على مدى السنتين الماضيتين بعد تسلّم رسالة غريبة مثيرة للفضول. وقد كُتبت الرسالة بصوت”أسبانولا":” عليكم أن تعرفوا بأني في حالة جيدة وأعيش على بعد أقل من ميلين من LACMA. وأنا ما أزال في نفس العائلة لمدة 60 عاماً كما أعتقد، ولو أنني لا أعرف كيف حصلوا عليّ."!



المشاركة السابقة