جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » مراجعات


وجه سوبرمان المريض


وسام علي
"اننا ننظر الى الناس المحطمين والمختلفين على إنهم أقل منا ,ماذا لو كانوا أكثر؟”, ترد هذه العبارة في سيناريو كتبه أم. نايت شيامالان وهو مخرج ومنتج وكاتب أميركي من أصل هندي الذي بدأ نجاحه الفني بفيلم الحاسة السادسة الذي ترشح لست جوائز أوسكار ,
إذن هي فكرة انتاج البطل المنقذ أو السوبرمان على حد تعبير نيتشه ,فكرة التطور الدارويني التي من المفترض لها أن تعالج هذا الأمر ولكن”اذا كان المجتمع سيئا وكان من المستحيل الحفاظ على أخلاقيات سليمة واعيقت كل جهود المرء ,ولم يعد هناك ما يمكن فعله ,فليسقط المجتمع وليجر تدميره ولتصبح كل الجرائم مباحة.”ايزايا برلين”جذور الرومانتيكية”
فكيف إذن يتطور الإنسان فسيولوجيا ,ليصبح منقذاً؟ رغم الطابع النفسي الذي تمتاز أفلام شيامالان إلا انه بفيلمه الاخير”انقسام Split”حاول انتاج بطل تطور جسديا بفعل مرضه النفسي وهو اضطراب الشخصية الانفصالي وهو مرض يعرف سابقاً بتعدد الشخصيات ,حيث خرج الممثل الاسكتلندي جيمس مكافوي James McAvoy  بدور كيفن الذي يحمل ثلاث وعشرين شخصية لم يظهر منها المخرج سوى أربع شخصيات بينما البقية ذكرت كأسماء فقط بدون توضيح لسلوكياتها.
باري.س مصمم الأزياء والفنان والدقيق والواعي والمضطرب ,دينيس الشخصية الأكثر نظافة ودقة وعنفاً والأكثر غموضاً من بين كل الشخصيات ,وباترشيا المرأة التي تحاول السيطرة على انفعالات دينيس ,وهيدونيغ الطفل الذي يفضح خطط باقي الشخصيات والذي يحذر من قرب وصول الوحش وهي الشخصية التي تطوّرت اليها باقي الشخصيات ,شخصية الوحش التي ظلمها المخرج بهذا الأسم اذ هي ظهور كامل للبطل السوبرمان فهي”مخلوق يقص الأثر ,الذي يمثل أعلى مراحل التطور البشري ,ويؤمن إن وقت البشرية العادي قد ولى”ولكن المخرج ربطها بشخصية غلاس بفيلمه السابق”غير قابل للكسر Unbreakable”بظهور الممثل بروس ويليس في نهاية الفيلم وهو نفس الممثل الذي أدى شخصية البطل بنفس الفيلم السابق ,فغلاس الشخصية الأضعف ,الشخصية المصابة بهشاشة العظام وهو المرض الذي أدى به الى الجنون والتخطيط لأعمال ارهابية.
الصراع في فيلم انقسام يمثله كيفن”جيمس ماكفوي”منفرداً بواسطة شخصياته الثلاث والعشرين ,أما الباقون فهم وضعوا للأفصاح عن مزاجية البطل بدون أي استقلالية ,رغم اختطافه لثلاث فتيات لكن وجودهن من عدمه لا يؤثر على مسار الأحداث رغم أن دينيس يقول انهن”مجرد طعام مقدس”,بدليل انه عندما ضربت”باتريشا”بكرسي خشبي لم تتأثر جسمانيا كما يجب أن يفعل اي جسد انثوي اضافة الى أنه الشخصية الاقوى لكيفن”الوحش/السوبرمان”اكتملت في محطة القطارات بعد أن وضع دينيس باقة ورد على عتبة باب القطار فهل هذه العلامة رثاء أم احتفال ببداية جديدة؟ بالتالي كانت جميع الشخصيات الاخرى منفصلة عن تطور الأحداث.
الممثل جيمس ماكفوي انقذ تخبط المخرج بوصفه كاتب السيناريو أيضاً أكثر من مرة بأداء أكثر من رائع ,ففي الدقيقة الثامنة والخمسين تحوّل بلقطة واحدة من شخصية لأخرى وكرر الأمر في اضطرابه الأخير اذ اعطى مساحة لظهور جميع شخصياته بلقطة مستمرة وبالطبع لا يمكن أن ننسى رقص شخصية”هيدونيغ”المرعب على موسيقاه المفضلة.
ص هو فيلم صُنف على انه فيلم”رعب”نفسي اميركي ,انتج سنة 2017 للمخرج أم. نايت شيامالان ومن بطولة جيمس ماكفوي وانيا تايلور.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية