جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » جماليات


القبلة.. في أحوالها المختلفة!


ترجمة / عادل العامل     
يقول الكاتب الفرنسي جَي دي موباسان (1850 ــ 1893)،”إن القبلة بحد ذاتها شيء أبدي. فهي تنتقل من شفة إلى شفة، ومن قرن إلى قرن، ومن عصر إلى عصر". وتُعد صورة عاشقين يتعانقان تلخيصاً للحب الرومانسي،
ويمكن رؤيتها في أعمال الفن العظيمة والصور الفوتوغرافية الأيقونية على امتداد  التاريخ، غير أن هذا الفعل البسيط من الأفعال العاطفية يمكن أن تكون له قوة أعظم بكثير مما يتصور كثيرون. وكنا قد رجعنا،  إلى أرشيف البي بي سي الثقافي، لنتعرف على بعض القصص الأكثر شعبيةً المتعلقة بالقبلة، من لوحة الرسام النمساوي غوستاف كليمت (1886 ــ 1918) المتألقة،”القبلة"، إلى الجدارية المشحونة سياسياً التي تصور الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حالة تقبيل.
القبلة في الفن
وقد أذهلت لوحة كليمت الشهيرة الآنفة الذكر عشاق الفن على مدى قرن من الزمن. واعتبرها كثيرون علامة مضيئة على”فترته الذهبية"، وأخذوا بالتالي يتطلعون إلى اللوحة ويرون مشهداً رومانسياً، لكنها تمثل للبعض رؤيةً قاتمةً جداً ــ وبوجهٍ خاص حين توضع في سياقها التاريخي.
وهناك أيضاً قبلة أخرى من قبلات الفن، يجسدها تمثال للفنان الفرنسي أوغست رودان (1840 ــ 1917)، وهي مفتوحة لقراءات مختلفة. وهذه القبلة، التي يُنظر إليها باعتبارها”تصويراً عاماً للافتتان الجنسي"، لها أصول معقدة غامضة. فهل تعرف، عزيزي القارئ، أن عاشقَي رودان هنا يمثلان في الواقع زوجاً من الزناة الملعونين من جحيم دانتي؟ وبالرغم من الإلهام المنحوس الذي يكمن وراءها، فإن رودان لم يكن يعتبر منحوتة”القبلة”هذه مثيرةً ــ أو مهمةً على وجه الخصوص، صارفاً نظره عنها باعتبارها”عملاً نحتياً كبيراً بسيط القيمة يتّبع الصيغة العادية". 
القوة السياسية للقبلة
كما أن للقبلة مع هذا قيمة الصدمة إيضاً، من النجوم الشعبيين وهم يزمّون شفاههم على المسرح في مراسيم الجوائز إلى الشخصيات السياسية المصورة في حالة عناق على جدارياتٍ هنا وهناك في العالم. وفي أيار من العام الماضي، أثار فنان شوارع الدهشة بعد تخيّله معانقة عاطفية بين دونالد ترامب، المتوقع ترشيحه آنذاك من الجمهوريين للرئاسة، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 
وحظيت قبلة أخرى بعناوين رئيسة في عام 2016، مستدعيةً إلى الذهن عمل الفنان بانسكي، حين ارتبط اثنان من ضباط البوليس خلال استعراض سنوي للشواذ بلندن. وصارت الصورة فيروسية في اللحظة التي هيمن عندها على الأخبار عدم التسامح المتنامي تجاه جماعات الأقلية ــ فقط بعد اسبوعين من مجزرة نادي الشواذ الليلي في أورلاندو. وقد تضاعفت قوتها السياسية بفعل أحداث عالمية الانتشار، لكنها أظهرت أيضاً مقدار التغيير الذي أصاب المجتمع، خاصةً في بريطانيا، على مدى العقد الماضي.
قبلة من المستقبل
وإذا ما احتاج المرء لمزيد من الأدلة على قوة القبلة، فما عليه سوى النظر إلى  مسلسل ستار تريك
Star Trek  التلفزيوني. وكانت حلقة الخيال العلمي فعلياً هي الأولى التي تُظهر قبلة بين رجل أبيض وامرأة سمراء على شاشة التلفزيون الأميركي عام 1968. وكان مبدع”ستار تريك"، جين رودينبيري، يريد من جمهور المشاهدين أن يعرفوا أن التسامح هو المعيار في القرن الحادي والعشرين.”فالخيال العلمي كله يسرد شيئين: عن العالم الذي يحدث فيه والعالم الذي يُكتَب فيه. وأعباء أميركا القرن العشرين تكمن في عالم ستار تريك على نحوٍ ثقيل”، كما كتبت ناتالي هينز في قصتها في تموز 2016، الذي صادف ذكرى ستار تريك الخمسين.
عن / BBC culture



المشاركة السابقة : المشاركة التالية