جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » نصوص


الآتي من هناك


عادل مردان
ليتَ الآتي من (مونتيفديو)
يعودُ إليها
لا
هي خساراتنا تضيءُ الدرب
حينَ تتخلّى عن يأسه
معظم الحشرات بينما هو ينحتها
في كتاب اللعنة
....
لو عادَ الآتي
إلى حضنِها الغامض
لانفجرتْ ممالكُنا بثقوبِها السود
لتقيّأتْ الكهوفُ أحشاءها اللزجة
إلهي
هي ستلوّح لنا
دائماً الانفلاق الأعظم؟
.....
الآتي من هناك
في إحدى الضواحي
وسط َ كوخٍ يحتضرُ
قربَ حاوية ِ نفايات
الآن هو يعودُ إليها
بفكرة ٍ حالمة
قد نتخيّلُ أنّها تبهجه
....



المشاركة السابقة : المشاركة التالية