جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » نصوص


رِيش ْ


إبراهيم البهرزي
كانوا يتطوَّحون في أزقّةِ الكتب
حينَ التقيتَهُم عائداً  من أمسيةِ صديقي البقّال
يتوقون َ للجدل ِ  المُنهكِ بالهوامش ِ الطويلةِ
لاشيء َ في فَمي
غير َثَفل رمّانةٍ مُزَّةٍ
أستجلب ُ ريقها  كُتبغٍ  لاذع ٍ
كلانا تَركَ الحياةَ خلفهُ
هُم  تركوها في الفهرَسْت
وتركتها أنا  في  نغمة المقام (البهيرزاوي) العالق في حنجرة البقال
جدل ٌ في الريش ِ، عن الريش ِ، حول  الريش
دمٌ هذا الذي ينزُّ من فمي
أم ريق ُ الرمّان؟
تموء ُ الشويعرةُ ذات َ الصور  الألف:
ياه! إنَّهُ بالكاد ِ يعرف ُ فرناندو بيسوا
لتعرفي الفرق َ بين البرتغال ِ والبرتقال
يجب أن تعودي معي الآن الى البستان
في هذا الّليل
لتبصري عيانا كيف تضيء الأثمار
وكيف َ يضيء الجسد  المطروح ِ عارياً تحت الشجرة
كنت ُ أتجادل ُ طويلاً  مع فرناندو بيسوا، في هذا البستان بالذات
حول َ لوعة  الجنس في الأحراش
وسط اعتراض نديمنا البقّال  على  وقاحة اللغة
جدل ٌ في الريش ِ، عن الريش ِ، حول َ الريش
يستدعي كل الذباب  العاطل عن الألم 
يَفتحُ فاه
ويرفرف ُ مُصفِّقاً
لَقَد صارت الحياةُ بعيدة ًعنّا أيها الأنداد  في هذا المحفلِ الغنوصي ُّ
وأنت ِ ماذا تفعلين معنا  أيَّتها الغريرةً الجميلة
هذا إن كنت ِ على درايةٍ ٍبأنّا أباحيون َجميعاً عند َ الثمالة ِ
رغم كل التقريظ الجميل ِ  الذي نهبه ُ عن طيبة ِ قلبٍ
للجميع؟!
وماذا تضيف ُ الحياةُ  لِمَنْ جعل صالة الضيوف
مكتبة بعشرة آلاف كتاب ٍ؟
يتهكَّم ُ الوأواء البغدادي ُّ.
لاشيء يا سيِّدنا، لاشيء َ
غيرَ أن الحياة َ كانت يوماً  سبيل َ العيش
أما وقد صار العيش ُ ممكناً  دونها
فليكن المطبخ،غرفة النوم، الحمّام، والحديقة الصغيرة أيضاً
معارض َ منزليّة ً للكتاب
كل مافي الأمر أنَّ  اللحظات الحميمة على  سريرٍ من الكتب
تسبب انزلاقاً  غضروفياً 
قد نحتمله ُ نحن الكسالى 
لكن الشريك َ الآخر
تلك مشكلة كما تعرف  قد تعيق الأشغال المنزلية
جدل ٌ في الريش ِ، عن الريش ِ، حول َ الريش
لنطلق َ الحمام َ
لنرتقي السطوح َ ونطلقه ُ  ُ كلّه ُ
أعرف ُ أن َّ لا حَمام َ في الكلمات ِ
ولكن من المؤكّد أنَّنا لو صَعدنا السطوح َ
وألقينا نظرةً على الشوارع ِ الجريحة ِ
فإن َّ غرباناً  كثيرةً ستحوم ُ
والشعر ُ كلَّه ُ مجاز ٌ
هذه الغربان ُ بصيغة ِ الحَمام ِ
لم تكن غريبة ٌ عن سماواتنا
لقد فعلناها من قبل ُ ومرَّت ْ
حتّى إن الأطفال قد صفَّقوا لهذا الحمام ِ الأسود ِ
مع النشيد المدرسي،
جدل ٌ في الريش ِ،عن الريش ِ، حول الريش ِ
تمرُّ الحياةُ بنا  وهي تضلَع ُ
حمولة ُ الخسائر ِ أفقدتها التوازن َ
وحيدةً تضلع ُ منتوفةَ الريش ِ
تأفَّفْنا  جميعاً لسوء حالها
    ورحنا نجادل ُ في الريش ِ
          عن الريش ِ
                      وكل ّ ما حولنا محض َ ريش ْ.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية