جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » زمان ومكان


عبد الخالق كيطان
قابلت الدكتور علي عباس علوان، لأول مرة في حياتي، أسفل مقهى السنترال في العاصمة الأردنية عمان. كان برفقته الشاعر هادي الحسيني، والذي قدمني له قائلاً: هذا هو عبد الخالق كيطان.
كنت قد وصلت للتو إلى عمان،


سناء الطالقاني
بعد ان عشت عقوداً  في المنفى مجبرة، زرت بغداد في عام ٢٠٠٩.  كان قلبي تحت خيمتها يجالسها محبة ويتوق لتلمس ملامحها، لكني ادركت ان معالم المدينة قد تصدعت كان وجهها ذابلا وخطوطها منكسرة، كل ما فيها من فوضى يبعث في نفسي الاسى وجعلني أتنفس أبخرة أزمان مضت، فقدت شيئا في
                        داخلي لا يمكنني استعادته.


أسعد الأسدي
نجهز لحضور الشيء فنعد له مكانا يخصه. ليس يمكن للشيء من دونه أن ينال فرصته في الحضور. يكون للشيء أثر في المكان، كما يكون للمكان أثر في الشيء. وليس في حضور ما يلزم تجاور أو التصاق، ولكنه تدخل في الحضور.


حمزة عليوي
في الساحة الهاشمية لم يكن هناك سوى السواق العراقيين. كان الفجر يقترب، وكنت انظر الى البيوت واضوائها المعلقة في الجبال المطلة على المدينة الغافية تحتها.


عواد ناصر
كنا في سهرة مع جمع من أصدقاء عرب في ضاحية (Acton Town) غرب لندن عندما التقيت شهرزاد، أول مرّة، وتعرفت عليها، شخصياً، على أننا يعرف أحدنا الثاني كتاباً، من كتبنا ومقالاتنا المنشورة في الصحف العربية، رغم أننا لسنا من مشاهير الكتاب العرب.


لطفية الدليمي
  تحتفظ الجدران  بالروائح والأصوات والظلال وكل تأثير فيزيائي آخر في الاماكن التي ننتمي إلينا وننتمي إليها ؛ فثمة لغة أو شفرات تربطنا بالمكان الأليف تتناغم مع شفرات أجسادنا وذبذبات أرواحنا ، وعادة مانشعر بالأمان في المكان الذي نعتاد


جاسم العايف
تناول المدن عبر رؤى وتوجهات متعددة، يعني أن تُضفي عليها أواصر تتشكّل عبر الوقائع التاريخية - السياسية - الثقافية- الحياتية - الشعبية..الخ ,


نجم والي
المدينة الصغيرة بوليكاسترو الواقعة في كيليكس في مقاطعة فوريا إلادا شمال اليونان، والتي يبلغ عدد سكانها نحو سبعة آلاف كانت حتى وقت قريب تقاوم ببقائها على الخارطة، حالها حال كل المدن الهامشية، التي يختفي شبابها بسرعة بسبب فقدانهم فرص العمل فيها.


لؤي عبد الإله
(1)
على عكس عادتي عند سفري، لم أسجل يومياتي خلال زيارتي القصيرة لبغداد ما بين 28 آذار و14 نيسان 2015، وهذا ما يجعلني أشعر الآن بالندم، فالوقت الذي قضيته كان ممتلئا بلحظات حميمة هزتني من الداخل وكان علي أن أتماسك عاطفيا أثناءها، فرحلتي الأخيرة التي استغرقت أسبوعين جاءت بعد الغزو الأمريكي- البريطاني للعراق بسبعة شهر.


ناجح المعموري
أكدت الدراسات النقدية والمعرفية الجديدة عن السرد بان توفر العناصر النبائية المساعدة على تكون نوع من العلاقة المترابطة ـ وإذا لم تكن بادية ـ حاصلة في الداخل والعميق، وإشارات بول ريكور في عمله الموسوعي الزمان والسرد حضورات كثيرة عن السرد الكامن وليس المحبك فقط. لذا اعتقد بان الفوتوغرافيا ينطوي على السرد،


صادق الطريحي
يقول عدد من خبراء المياه أو الهيدرولوجيا : إن العراق سيكون جافاً مع بداية سنة 2040... فإن صح ما توقعوه فإن السواد سيضم رفات نهرين طفلين كما يصفهما الشاعر عارف الساعدي، فضلاً عن رفات آلاف الكتاب المؤمنين والمتشككين، والوزراء الذين صادر الخلفاء والرؤساء أموالهم وعقولهم، وكذلك الخطاطين،


عواد ناصر
يشكل المكان عند الكاتب فضاء راعياً للنص وكاتبه وحاضنة رحيمة للأفكار والذكريات بما يمثله من ألفة حميمة تسبغ على عملية الكتابة ذلك الشعور الشخصي، والخاص، على عالم مركب ومترامي الأطراف عندما يمضي الخيال بالكاتب إلى عوالم غير متوقعة تتيحها خصوصية المكان، مكان الكتابة،




الصفحات
1 
23 > >>