جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » جماليات


محمود عوّاد
إن استدعاء كاميرا شيرين نشأت إلى طاولة السؤال سوف يُشرع لنـا أبواباً عديدة، تسهل بفتحها محاكاة الآخر، والاطلاع على خفاياه الملتبسة وفق ما شُرع له من قِبل السلطة، ولكونها محــاصرة جسدياً بحكم ما تفترضه سياسة بلدها؛ فقد سعت إلى تحطيم سلاسل الانعزال عن العالم بواسطة جسدها المصوّر؛ ليفصح بما خُبئ فيه من عُقد مُستحدثة،


ترجمة: ستار كاووش
نيونن*، منتصف حزيران ١٨٨٤
تَيـَّو العزيز
بعد لوحة المرأة المنشغلة بالغزل التي أرسلتها لك مع رسالتي السابقة، هاأنا أبدأ الآن برسم كبير لهيئة رجل، وأرفق هنا تخطيطاً مصغراً لذلك، ربما تعود بك الذاكرة للدراستين اللتين رسمتهما أيضاً بذات الزاوية والتكوين. قرأت بمتعة فائقة (الأساتذة السابقون) لفرومانتين*،


ضحى عبدالرؤوف المل
تلتقط الفنانة التشكيلية "جيهان القطان"( Jehan alkatan ) جمالية الظل الذي يضاعف من توسيع المساحة البصرية وتعاريج الاحبار المختلطة والمتمددة مع القماش المتآلف وفق نوعية الحبر الذي تستخدمه في التهشير،  بمعنى قيمة الخطوط وقوتها في ابراز الاتجاهات المختلفة،  ومعناها في خلق التأثيرات البصرية التي تجذب البصر نحوها،


ضحى عبدالرؤوف المل
يستخلص المصور الفرنسي "مارك لاغوت "( marc lagoutte)  من  الحقيقة الفوتوغرافية فكرة فضاءات الصورة وسر جمالياتها من حيث المرئي والقاعدة البصرية المرتبطة بأجواء الأمكنة المأهولة وغير المأهولة بمعنى الساكنة الخالية والمسكونة بحركة هي بحد ذاتها  الحقيقة الخفية التي تضفي  سحراً  حتى على الحجارة  المختلفة جوهرياً والمؤثرة في تحويل المعنى الى ما هو جمالي،  وما هو باطني ومخفي من خلال وجود الإنسان في المكان ،


ترجمة: ستار كاووش
نيو أمستردام ٢ نوفمبر ١٨٨٣

تَيَّو العزيز
أود أن أخبرك بأني قد قضيت بعض الوقت في زيللو، وهي ذات القرية التي مَكَثَ فيها ليبرمان* بعض الوقت ورسم الدراسات التحضيرية للوحته (الغسالات) والتي عُرضت في الصالون الأخير. مثلما قَضى هنا بعض الوقت الرسامان ترمرلن وباكهاوزن. أتمنى ان تتخيل صورة ما يحدث معي هنا وما أراه وأصادفه من تفاصيل مذهلة، لقد ذهبت مع الرجل الذي أسكن في بيته الى السوق الكبير في مدينة آسين.


ترجمة: ستار كاووش
هوخفين ١٤ تشرين الأول ١٨٨٣
تَيّو العزيز
وصلتُ منذ بضعة أيام الـى هوخفين*، وقد تجولت كثيراً وبإتجاهات مختلفة لإستطلاع المنطقة، لذا يمكنني تقاسم الكثير من التفاصيل معك حول هذا الجانب البعيد في مقاطعة درينته. أرسل لك هنا أول تخطيط رسمته لأحد الأكواخ القديمة الذي يقبع وسط الطبيعة. لقد شاهدت حتى هذه اللحظة ستة أكواخ من هذا النوع،


أحمد ثامر جهاد
في فيلم مستقل صدر العام 2014 بعنوان"لوغارتم”للمخرج"جون سيشفر”يقود هوس التحكم بالأنظمة الالكترونية واختراق حواجز المراقبة الشاب المنعزل”هاش”الى الشعور بالألوهية والسيطرة المطلقة على الأشياء، فلا أحد بوسعه أن يتوقع ما يمكن للمخترق أن يقوم به من على شاشة كومبيوتره المحمول دون أدنى ضجيج. يعتقد هاش (الممثل رافائيل باركر)- بوصفه قرصاناً ومبرمجاً يعي طبيعة التقنية التي تستخدمها الأنظمة- أن المخترق المحترف يمكن له من غرفته المتواضعة تحديد شكل العالم الذي يعيش فيه،


شاكر لعيبي
فجأة نتوقف أمام سرّ الفتنة والفرادة (نقول الفرادة) في تقديم ناظم الغزالي لحنياً أبيات الشعر العربي الفصحى (نقول الفصيح) في مطالع أغانيه الشهيرة:”قل للمليحة في الخمار الأسود”و"عيّرتني بالشيب وهو وقار”و"سمراء من قوم عيسى”و"أقول وقد ناحت بقربي حمامة”و"أي شيء في العيد أهدي إليك”و"رُميتَ بسهمِ اللحظِ أم عَقّك الدهرُ”و"تيهي على أرج الورود”و"يارب إن عظمت ذنوبي كثرة”و"يا حادي العيس"،


لؤي عبد الإله
على الرغم من وفاته المبكرة بالسكتة القلبية عام 1961، عن سن الثالثة والخمسين، فإن ما تركه الفيلسوف الفرنسي موريس ميرلو-بونتي من إرث فكري ما زال موضع تأثير على حقول عديدة جديدة بما فيها الفلسفة النسوية وفلسفة العقل والعلم الإدراكي، وفلسفة الطبيعة’ والفلسفة السياسية، وفلسفة الفن وفلسفة اللغة وانطولوجيا الفينومونولوجيا (الظاهراتية).


ترجمة: ستار كاووش
لاهاي ٧ آب ١٨٨٣
تَيّو العزيز

شوقي كبير اليك، وأنتظر قدومك على أحر من الجمر، فلا تمر لحظة دون أن أفكر بك، وأشغل الساعات أمني نفسي بلقائك من جديد. حاولتُ هذه الأيام أن أقوم بعملي على أفضل وجه، فقد نَفَّذتُ مجموعة من الدراسات، ستراها بالتأكيد وتطلع علـى تقنيتها حين تكون معي. أجاهد هنا لأشغل وقتي بتطوير عملي وإكتشاف بعض التقنيات الجديدة،


ترجمة: ستار كاووش
لاهاي ٢ تموز ١٨٨٣
تَيَّو العزيز
وصلتني رسالتك وما تحمله من نقود، وقد استقبلت ذلك بفرح غامر، على أمل وصول رسالتك الطويلة التي وعدتني بأنك ستتحدث لي فيها عن كل التفاصيل، وخاصة الروائع المائة التي شاهدتها، ياله من أمر مدهش أن يتمكن المرء من رؤية مثل هذه الأعمال العظيمة. أفكر دائماً بقسوة الناس وهم يتجاهلون هؤلاء العباقرة الذين يعيشون بيننا، فهم لا يكتفون بعدم مدِّ يد العون لهم،


رضا المحمداوي
“سبايكر”تحت هذا الاسم المُجرّد جاءتْ العنونة للثلاثية التلفزيونية التي أنتجتها قناة (العراقية) لمؤلفها : بكر نايف ومخرجها: أحمد منادي وهي تتصدى بالمعالجة الدرامية للواقعة العسكرية التي راح ضحيتها ما يقرب من 1900 شهيداً من قواتنا العسكرية في المعسكر الذي يحمل الاسم ذاته في مدينة تكريت وذلك بعد أيام من دخول عصابات (داعش) الى الموصل عام 2014.




الصفحات
1 
23 > >>