جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » قضايا


أود البدء على غير عادتي بقول اشاري قبل طرح القراءة ،يقول اندري غورون( عندما يباع ويشترى كل شيء يتم تقويض الأسس التي تجمعها الإنسانية ) ولعلني سأكثف من الإيقونة التوضيحية هنا بقول اشاري اخر من سنخ اشاري أخر ليس كسابقه ، فيقول الفيلسوف والناقد الفرنسي غاستوف باشلار ( ان كل قارئ متحمس يكتب في ذاته من خلال الفعل القرائي وكأن القارئ طيف الكاتب ) بينما رأى اسكاربيت ( ان فعل القراءة عملية معقدة تغدوا فيها اثارة العلاقة المكتوبة من دون جواب محدد سلفاً بل يحسب القارئ زمن القراءة وظروفها وتثبيت النظر على المكتوب وعلى الكفاية اللغوية الحاضرة).


عدم إماتة المؤلف قد يوقِعُ القارئ في فخ قراءة النص باعتباره بيوغرافيا خاصة بالمؤلف وتاريخه الشخصي، أو باعتبارهِ مواقف أيديولوجية خاصة بالمؤلِّف، بعيداً عن الخصائص الجمالية للنص باعتباره عملاً فنيا. وفي هذا شيءٌ غيرُ قليل من التجنِّي على النص، لأنَّ (عزل تحليل الزمان عن التأويل يعني ممارسة العنف على النص)1. وتكون ممارسة العنف على النص باستعماله ذريعة، سواء من قارئه، أم من مؤلِّفهِ.


جوكاستا: ما هي طبيعة المنفى؟ وما الذي يجعله قاسياً؟
يولينيس: ثمة أمر واحد أسوأ منه، وهو ألا يمكن أن يفصح عما في باله.
جوكاستا: لكن تلك هي العبودية، من قبيل العبودية ألا يتمكن المرء من الإفصاح عما في أفكاره..
يوربيديس، الفينيقيات


أورهان باموك
ترجمة: نجاح الجبيلي
في مكان ما حول جسر "ريالتو" ومباشرة أمام سوق السمك هناك عشيقان يقبل إحدهما الآخر. وكان كل من الرجل والمرأة يرتديان زياً جميلاً وهما طويلان وسيمان وجميلان. كانا محاطين بالنوافذ القوطية والتفاصيل المعمارية الاخرى التي تجعل من هي المدينة "البندقية" ومن التورد اللطيف الرقيق وتدرجات البرتقالي والقرمزي غروب الشمس.


 ترجمة: ايمان قاسم ذيبان
((ربما أخرج هذه اللحظة او اللحظة التي ستليها، قد يكون ذلك غداً اوبعد اسبوع، الا ان (ربما) تلاشت بمرور الوقت و بقي كل شيء على حاله زهاء ثلاثة عشر عاماً في مكان ابسط ما يقال عنه السجن )) من كتاب ذكريات الحرب الأخيرة.




الصفحات
<< < 910
11