جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » قضايا


حمزة عليوي 
غرفة شبه معتمة بمصباح شاحب حُشرت حشراً في اقصى البيت.. غرفة بلا نوافذ، وبباب حديد.. ذات صباح استيقظت لأجد نفسي نائماً فيها. لا اتذكر الآن متى استيقظت، اول الفجر أم آخر ساعات الصباح.


حسن ناصر
اتذكّر جيداً أيامنا الأولى في كلية الآداب جامعة بغداد بداية العقد الثامن من القرن الماضي. ولعلّ أهم ما أتذكره هو لقائي بصديقي خدر هفن اليزيدي القادم من شيخان. كنت قد سمعت عن اليزيدية بحدود ما يشاع عنها وما تحاط به من خرافات ومغالطات. أسئلة كثيرة كانت تدور في رأسي عن حقيقة هذه الطائفة الغامضة. سرّانية التعاليم والمعتقدات وخاصة بالنسبة الى الطوائف الصغيرة


ترجمة / عادل العامل
يستمر مؤتمر تولستوي العالمي عادةً أربعة أيام ويُعقد على أرضية ياسنايا بوليانا، العزبة التي ولد فيها تولستوي وعاش معظم حياته، وكتب”الحرب والسلام”وآنا كارنينا”، ودُفن فيها أيضاً. 
وذات مرة، حين كنت طالبة خرّيجة جامعة وأدرس لشهادة عليا، تقول أليف باتيومان (1)، وافقوا على ورقة بحثٍ لي في المؤتمر.


حمزة عليوي
يتصل مفهوم الجغرافيا التخيلية (Imaginative Geography)، كما يجادل كثيرون، بنظام التمثيل، وهو احد آلياته. وعند ادوارد سعيد أن الجغرافيا التخيلية انما تحيل الى ما يسميه بـ"المجالات الجغرافية”المقسمة ثقافياً، حسب منطق القوة،


لطفية الدليمي
    من الحقائق  الصادمة  على كوكبنا الملتهب الذي خذله سكانه،  أن البشرية قد بلغت الحدود القصوى للعجز عن حماية نفسها من  نفسها، فما بلغته  الحشود الانسانية من الايمان بالمال والماديات والمتع الآنية، جعلها  تفقد  القدرةعلى مواجهة المسيطرين على الغيلان المنفلتة التي اطلقها العلم من جهة،


حمزة عليوي
وبمقدار هذا الحب ثمة كره مسعور ورغبة متأصلة تستبد بعقل أية سلطة في العراق ضد الكتاب وصناعه. وفي سياق آخر، ربما تستحق "الحكومة العراقية"، أية حكومة، قبل خمسة آلاف سنة، أو بعدها ويزيد، جائزة عالمية تثمن جهودها المتفردة بمحاربة "عدو المجتمع" الأول: الكتاب..


فجر يعقوب
القراءة تجعل المكتوب لذة لاتنتهي: يقول رولان بارت في (لذة النص). لكن انفجار الوفرة الكبرى في مواقع التواصل الاجتماعي وضع قيودا غير مرئية على نوع القراءة الجديدة دفعت الى ولادة نوع من التواطؤ المحتمل بين من يستخدم هذه المواقع لـ" التنفيس " عن مشاعره،


حسن ناصر
تستهدف الحيوانات الضارية العنق وهي تصطاد فرائسها ففصل الرأس أفضل وأسهل طريقة للقتل كما يبدو لنا ولكافة ذوات الأعناق، صغرت أعناقها أم كبرت.


حمـــزة عليـــوي
نوستالجيا أخيرة لعام 1989.
صديقي العجوز قال لي يوما، وهو يتصفح عدد الاربعاء من جريدة الجمهورية: كان طه حسين والعقاد وزكي نجيب محمود يبيعون الصحف! وفي وقتها كنت قد شاهدت فيلم محمود ياسين عن حياة طه حسين،


ترجمة / تاتو
كان فرانك سيناترا، المغني والممثل الهوليودي الشهير، قد أعاد بناء بيته بكلفة عالية ليستقبل فيه صديقه الحميم، الرئيس جون ف. كينيدي. فقد جدد صياغته، وأضاف غرفاً لأفراد كادر البيت الأبيض المرافقين للرئيس ولوكلاء الخدمة السرية،


صادق الطريحي
عزيزي السارد :
بعد التوكل على الله، السارد العليم، وثقة مني بمؤازرتك، قررت ترشيح نفسي لرئاسة مؤسسة السرد الدولي، وكلي أمل أن تمنحني صوتك، ولك مني وافر الشكر والامتنان.


حمزة عليوي
في خاتمة مسلسل المرسى والبحار "احمد صقر، ومحمد جلال عبد القوي" تقول الفنانة القديرة "محسنة توفيق" لطارق بابها بعد وفاة ابنها: ما فيش حاجة تسر تجي من الغرب..




الصفحات
1 
23 > >>