جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » حوار


حواره: محمد خالد الخضر
شارك في العديد من المؤتمرات والملتقيات والمهرجانات الثقافية والأدبية في دول عربية عديدة مثل: ملتقى الأدباء العرب والأفارقة في بنغازي ، حيث ألقى محاضرة في جامعة قار يونس في بنغازي ,  وتم طباعة محاضرته ضمن كتاب صادر عن اتحاد الأدباء في ليبيا ، وفعاليات ثقافية في جامعة الفرات السورية
إضافة إلى كتابة مئات حلقات البحث الجامعية عن أعماله الابداعية.
وقد لاقت أعماله اهتمام النقاد في الكثير من الكتب والبحوث.


التقاه: نجم والي
كانت مناسبة جميلة هي اللقاء مع الروائي الأميركي ريشارد فورد. ليس لأنه أحد الروائيين الأميركيين الأكثر شهرة اليوم، ليس لأنه أرسى مع زملائه الآخرين رايموند كارفير وتوبياس فولف والروائية جين آن فيليب أسلوباً جديداً لكتابة الرواية في أميركا،


حاوره: عواد ناصر
تمكن الروائي عبدالله صخي من ترك أثره بنجاح على أوراق السرد العراقي، وبعد صبر طويل فاجأ قراءه بروايتين جميلتين هما (خلف السدة) و (دروب الفقدان) عن دار المدى – والروايتان تغطيان زماناً ومكاناً تجاهلهما أغلب كتاب الرواية العراقية، للأسف، وقد حظيتا بمتابعات نقدية عديدة أشادت بالمنجز الإبداعي لهذا الكاتب الموهوب.


حاورته: سعاد الجزائري
بين الصمت والضجيج مساحة حسية لا يعرفها الا من تفاعل مع الاثنين وعاشهما دون تدخل من الاخرين، ومنذ الولادة حتى نصل الى المرحلة التي نكتشف فيها حواسنا نمر بمنعطفات تغير الكثير من الضوابط التي رسمت لنا قبل ان يسألوا ان كنا نقبل بها ام لا.


قحطان جاسم جواد
اتسعت دائرة قرآءاته في اللغة والادب ،والتراث ، ولذلك تعددت اهتماماته ،وتشعبت  مناحي القول فيها .نبيل العطية ، باحث ، بدأ  النشر في الصحافة الادبية في ستينات  القرن الماضي ،  ومازال يكتب على الرغم من مرضه ، وضعف بصره ، واقترابه من السبعين .


شكر حاجم الصالحي
هو اغزر شعراء جيله الستيني ,اصدر واحدة وعشرين مجموعة شعرية وقصيدة طويلة استهلها عام 1969 م بمجموعته – الوحش والذاكرة – ولم يختمها بمجموعته – ما اراد ان يقوله الحجر –  التي اصدرها هذا العام 2013 م ومابين هذين التاريخين  اكثر من عشرة كتب مترجمة اولها - كتابة الشعر في المدارس – عام 1977 م ,


أجراه: شاكر لعيبي
 هل ممكن نتحدث بشيء من التفصيل عن الحركة التشكيلية في الأربعينيات، طبيعتها، اتجاهاتها والأفكار المهيمنة في بغداد يومها؟.- أنت تعرف جميع ما سأقول، لم أعاصر بشكل يومي أو عن قرب تلك الفترة، لكن معرفتي بالحركة التشكيلية يومها كانت من خلال سماعي المباشر من ذوي العلاقة، الفنانين. أولاً:


ترجمة:سلمى حربــه
ميشيل بوتور هو آخر من يمثل الرواية الفرنسية الجديدة بعد أن غيّب الموت زملاء له مثل ناتالي ساروت و آلان روب كرييه و كلود سيمون ،كان هؤلاء جميعا قد اثاروا الكثير من الجدل بكتاباتهم المغايرة للمألوف في الرواية بعد الحرب العالمية الثانية، كتب بوتور روايته (التغيير) عام 1957 في هذه الفترة ظهرت  رواية (الغيرة) لآلان روب كرييه ، و (الريح) لكلود سيمون ،


أحمد فاضل
عندما أطلت سنوات الثمانينات من القرن الماضي على الساحة الثقافية الأمريكية لم يكن أحدا يتوقع أن دون ديليلو المهاجر الإيطالي المولد 1936 سيكون له شأنا كبيرا في عالم الرواية هناك ،


حاورتها: نهضة طه الكرطاني
عندما يكون في أمة، أياً كانت، رموز تؤرشف لتاريخها فإذن لا شيء يمكن أن يحول دون تخليد هذه الأمم لهذه الرموز العاملة أبداً، والكاتب واحد منها، على الاحتفاظ بالذاكرة للأجيال المقبلة...


حاوره / عادل العامل
يُعد الأديب والكاتب الصحفي المعروف حسب الله يحيى من أبرز كتاب القصة القصيرة في العراق منذ ستينات القرن الماضي .وقد ثابر ، مع مشاغله الشخصية والصحفية كمحرر وكاتب عمود في العديد من الصحف والمجلات طوال هذه الفترة ،


ترجمة: عمار كاظم
في لقاء مطول أجرته معه مجلة لندن ريفيو الأدبية مؤخرا تحدث الكاتب والروائي البيروي ماريو فارغاس إليوسا الحاصل على جائزة نوبل عن تجربته الأدبية والحياتية فكان معه هذا الحوار  :*أنت كاتب معروف جيدا وقراؤك قد تعودوا على ما كتبت ،فهل يمكن أن تخبرنا عما تقرأه أنت ؟




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>