جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » حوار


حوار : محمود عوّاد
ترجمة: عنفوان فؤاد
ترجمة النص :ريم غنايم
طُوْمَاْسْ دِيْ تِيْـپَاْلْدُوْسْ من اللحوم المعاصرة المغلّفة للهيكل العظمي للشعر اليوناني، فمنذ بواكير مشروعه وهو يعمل نادلا في حانة أحلامه، هذا متأتٍ من عناقه الجّاد لمخلوقات فردوسه السريالي.


كتابة وحوار: أسعد الجبوري
عندما التقينا به في عرض شارع ((العرش)) وهو يحملُ باقة من الورد الأزرق ،لم يقل لنا عما كان يدورُ بذهنه في تلك الأثناء، ولا لمنْ كان يحمل ذلك العطر .كانت عيناه تشعان بشئ من الأسى. وربما ببعض الغيوم التي سرعان ما تتحوّل من الأبيض للأسود للرمادي فالأحمر.


حوار :  محمود عواد
يحفر الفن حضوره في جسد المحنة مثل وشمٍ يتجدد بتحديث المرحلة لطبقات لحمها بالكوارث الكونية، وتعدُّ الحرب أعظم تلك الكوارث وأخطــــرها، فمـــــنذ شرارتها الأولى وهي منهومة بتحديث الجسد البشري وعولمته، ذلك في استخدمها آخر صيحات الأسلحة، فالجسد البشري من وجهة نظر الحرب هو مستهلك لأخطر موضة في العالم، ومـتى ما استوعب الفـــــن ذلك صار يسيرا على الجسد الخروج من دائرة اللفـظ إلى ثقافة القول الشكلي،


ترجمة / أحمد فاضل
في  عام 2012  عندما اقترب من سنواته الثمانين  أعلن  الكاتب  الأمريكي  الشهير  فيليب    روث المرشح  الدائم  لجائزة  نوبل للأدب  أنه  تقاعد عن الكتابة  (توقف في الواقع قبل عامين)  ولم  يكتب  شيئاً  في  السنوات  التي  انقضت  منذ  ذلك الحين  سوى كتابته  رسالة  مطولة  وحماسية  إلى ويكيبيديا مما  يشكل  تحدياً  لمزاعم  الموسوعة الإلكترونية بأنه  لم  يكن  شاهداً  موثوقاً على حياته في نهاية المطاف تراجعت  ويكيبيديا عن  أقوالها وسمحت بالكتابة عن سيرة مختصرة لهذا الكاتب الكبير،


أجرى الحوار : محمد عبد الوصي
يبدو لي أن الاداء أصبح ظاهرة للتعبير اجتاحت المنطقة الشرقية كاملة، فهو المحاولة الاخيرة لتفسير العلاقة بين الفن والحياة من خلال الجسد، الاداء هو نقطة التحول في التفكير بالفن،


ترجمة / أحمد فاضل
ولدت سانا كراسيكوف في أوكرانيا في عام 1979 وترعرعت في جمهورية جورجيا السوفياتية السابقة وفي الولايات المتحدة بعد أن هاجرت إليها، أوّل مجموعة قصصية قصيرة لها كانت”واحدة من أكثر الأعوام المنتهية”في عام 2009


ترجمة: نجاح الجبيلي
ماهي الكتب الموجودة على منضدتك الليلية؟
رسائل الشيطان لسي أي لويس؛ كيلي بورغان م.د؛ أصليون لآدم غرانت؛ الممر: ماذا يمكن للفلاسفة الصينيين أن يعلمونا عن الحياة الطيبة؛ الهلاك: الطب وماذا يهم في النهاية لأتول غوانده.
ما هو آخر كتاب عظيم قرأتيه؟


حوار: محمود عوّاد
يبحثُ المعنى عن جــسدهِ في غوامض اللحظةِ المُشتعلةِ بلهب المجازفة ,وكلّما تعمق الحفر ,انكشفــت مــــــلامـح المغامرة ,فالجسد هــو فـضّاحُ الفكرة وسترها الدائخ بجماليات هتك جبروت ذلك الغبار السري المُغيِّب للمعان اللذّة, إذن الـجسد وحـدهُ من يمتلك ديناميكية المؤامرة الناصعة,


حوار مع: د. عبدالجبار الرفاعي
حاورته: رحيل دندش "صحفية لبنانية"
كثرت الأسئلة حول الدين والدولة، وأدلجة الدين والتراث، وعن دور الدين ومجاله في الحياة، ولا سيما على ضوء ما نحياه اليوم من صعود التطرف الديني، ودعوات التحرر من سطوة السلف وتحديث الفكر الديني. أسئلة من هذا النوع الإشكالي وغيرها حملناها إلى المفكر الاسلامي العراقي والأستاذ في الحوزة والجامعة الدكتور عبد الجبار الرفاعي.


حاوره :علاء المفرجي
هل يمكن ان نسجل تاريخ المسرح العراقي بمعزل عن التاريخ الشخصي للفنان الكبير سامي عبد الحميد . فالفنان الذي بدأ خطواته الاولى مع البدايات الحقيقية للمسرح العراقي المعاصر يعد اليوم، سجلًا حافلا بما قد اسس من اعمال متميزة لاتزال تشكل علامة من علامات المسرح العراقي بشكل خاص والمسرح العربي بشكل عام.


ترجمة وتقديم: لطفية الدليمي
خالد حسيني : روائي و طبيب أفغاني الأصل يحمل الجنسية الأمريكية و يقيم حالياً في الولايات المتحدة. ولد حسيني في العاصمة الأفغانية كابول عام 1965 لأب مسلم معتدل يعمل دبلوماسياً في وزارة العلاقات الخارجية الأفغانية و أم تعمل مدرسة للغة الفارسية في مدرسة ثانوية للبنات، و انتقلت عائلته عام 1970 إلى إيران ثم عادت إلى أفغانستان عام 1973،


حاوره :علاء المفرجي
لقاؤه الاول مع الشاعر الكبير مظفر النواب هو الذي وجهه نحو الكتابة والأدب وقد تنبأ له بمكانة في هذا الميدان، وكانت خطوته الاولى في مسيرة الابداع القصصي والروائي عام ، قصة بعنوان (وثيقة الصمت) نشرت في ملحق الجمهورية عام 1966،




الصفحات
1 
23 > >>