جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » نصوص


باسم عبد الحميد حمودي
كان يشعر بالوهن، أطرافه لاتعينه على التحرك براحة، إذ فقدت مرونتها منذ أن تغيّر الجو وحل البرد والمطر.صدره الذي عب السكائر بأنواعها ستين عاماً تليفت فتحات استلامه الهواء أو كادت ليصل الى رئتيه  بصعوبة، وحلت زرقة الوجه بدل صفاء الحمرة السالفة بسبب قلة الاوكسجين.


وليد هرمز
يا أبي،
من أجْلِكَ أحببتُ إليوت،
رغْمَ أنَّ أرضَكَ
لم تكُنْ يَباباً،
بل أرض فاكهةٍ مهذَّبة،
وحبوبٍ لا تخذلُها المواسمُ.


ترجمة ماجد الحيدر
ربما لا يعرف الكثيرون أن كارل ماركس Karl Marx (1818-1883) الفيلسوف وعالم الاقتصاد والمؤرخ والثوري ذا الأثر الهائل على عصرنا الحديث، قد بدأ حياته،


سعد جاسم
الآنَ...
تشتعلُ الذكرى
وتتعالى الى أَقصى تجليّاتِها
  والحنينُ يتصاعدُ
حتى اعالي منفايَ
الذي شابَ عُشْبُهُ


سعاد الجزائري
هي لحظة تفصلك بين عالمي الخيانة والوفاء.. زمن متناهي الصغر قد يبقيك في جانب الوفاء، أو تنتقل بخفة ورشاقة الى عالم الخيانة حيث المتعة تصل حدّها الجنوني لتخفت قليلاً قليلاً،


صادق الطريحي
--------------------
شكراً للرّبّ،
شكراً للربّ الواحد..
شكراً للوطن الواحد
من المحيط إلى الخليج، ومن الخليج إلى المحيط
شكراً للربّ الواحد القهار..


ترجمة: كاميران لطفي
1

التفاصيل  ليست شيئاً مهماً
إن كنت تبحث بشغفٍ عن الحقيقة والحب
فالتفاصيل مجرد استعارات، أو أسباب


سعد جاسم

هذا العراقُ
ليسَ لي
هذا العراقُ
ليسَ لكْ
أَمّا حكايتُهُ
روايتُهُ
وسيرتُهُ العجيبةُ


علي تاج الدين/ العراق   
    السرابُ يحمل عيون الجِمال ويضعها في واحة الصحراء التي ترحلُ أينما حلّت الشرانقُ المادّةُ رحمها نحو رأس النخيل،فالسرابُ يضحك على تلك الرؤوس المترنّحة بكأسِ إله المتاهة


اكتافيو باث .......................................... ترجمة: احمد الباقري
(ضريح الشاعر)
الكتابُ
      القدحُ


عادل مردان
--------------------
مِنْ ضَنَكِ (الباحورة) المُريع
كأنّكَ مُقيمٌ في غُرفةِ الغاز
تَسيلُ الأعضاءُ الرقيقة
وتصيرُ هُلاماً من الصمغ
قَدمكَ تلتصقُ بالغطاء
يداكَ تمسحانِ العرق


أحمد ضياء
------------------------
خرجت من أفئدة الأرض كفوف
ودعت الوجود بزرقتها.




الصفحات
1 
23 > >>