جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » تقييم


د. حما م محمد زهير
كل أمة  العرب بكت، ذرفت  دموع الحيرة، ولا اشد على النفس الأسنة ، "دمعة تسري" على  الخد ، تحدث  في القلب" حشرجة" ، تندي أساطين البلد" حرقة"، خاصة لما يكون القلب والروح "معلقين" بفردوس يذبح أمام الملا،بوحشية فاقت" شذور الإنسانية "عمرت طويلا وأخرجت حسكا، جرم قابيل لهابيل ،


زينة الحلفي
الأمُّ بوصفها الأنثى الأكثر حضوراً وتأثيراً في الأساطير السومرية، رحم الأرض الخصب وبئرها الفوّارة بالنماء والحياة، حازت على مكانتها المستحقة دوماً كإلهة للخصوبة في العراق القديم ونالت طقوس عبادة متفرّدة لقدراتها العظيمة على خلق الإنسان،


كتابة: جينا راولند
ترجمة: معين جعفر محمد
تعد الجهود المبذولة لتصنيف الأدب الأمريكي المعاصر و تعريفه، ناقصة في أحسن الأحوال. بعض أسباب هذه الصعوبات يكمن في شدة قرب الأدب من القراء الحديثين ؛ فنحن لا نزال في سيرورة قراءة و كتابة أعمال أمريكية معاصرة. و لم يجن القراء بعد فضائل منظورة تنشأ بصورة عامة عن [وعي] الزمن و المسافة،


ترجمة: نجاح الجبيلي
قدم المسرح الوطني في لندن إنتاجاً جديداً لمسرحية "الملك لير" لوليم شكسبير وأخرجه سام مندز وقام بالتمثيل سيمون رسل بيل ويستمر عرض المسرحية حتى الثامن والعشرين من آيار 2014. وفيما يلي ترجمة لمقالة الناقد المسرحي في جريدة الغارديان "مايكل بلنغتون":


فاضل عباس هادي
عندما يخطر على البال تعبير «العصر الفكتوري » قد نفكر بالتزمت الأخلاقي الشديد الذي ساد إنكلترا وبعض أجزاء أوروبا في الفترة المذكورة في القرن التاسع عشر، أو هذا على الأقل ما كان يعتقده وما يزال جمهور الكتاب والفنانين الذين يضعون أنفسهم على الجانب المتطرف من الحداثة.


ترجمة وتقديم: شاكر لعيبي
القصيدة التي نترجمها ونُعلّق عليها هنا كتبها الشاعر الفرنسيّ بول فرلين عام 1874. عنوانها يستهدي بتقاليد أوربيّة عريقة، تبدأ بالأعمال اليونانية: أرسطو"فن الشعر"، مروراً بالرومانية:


فاضل عباس هادي
إذا كانت المرأة نصف البشرية الأفضل، بحكم ما تتمتع به من رؤيا جمالية، فإنها أيضا، جزء من الطبيعة.
إنها الأرض ما كانت وستبقى، حركتها من حركة الكواكب ومزاجها يتقلب تقلب الأحوال الجوية. وبفضل ما تتمتع به المرأة من مقدرة عفوية على التخيل فإنها رديفة الفنطازيا والاسم الثاني للحلم.


ملحمة شعرية خالدة تناولتها جميع اللهجات الهندية وأراد الشاعر  شيموس هيني نقلها
إلى الإنكليزية بطريقته الشعرية الفريدة لكنه رحل دون تحقيق ذلك .


فوزي الديماسي*
ديباجة
ليس من غايات الشعر تبليغ معرفة أو تقديم استدلال، أو البرهنة على فكرة أو تفسير ظاهرة مّا.. الشعر هو حلم مكتوب، ولكن ليس الحلم الذي نحلمه أثناء النوم، هو حلم اليقظة(1)، وليس الشعر ظاهرة انزياح لغويّ ومنطقيّ فحسب كما هو ذائع في الدراسات البنيوية أو تكريس لفنون بلاغية، وإنّما هو حدث آخر..


د. عواطف نعيم*
حين يجتمع الناس ويزيد عددهم عن الالاف وحين يكون تجمعهم هذا لاجل هدف وغاية للاعلان عن موقف محتج او معارض او رافض بغرض نبيل ووطني واخلاقي. يسمى ذلك تظاهرة شعبية يشترك فيها الالاف من مختلف الطوائف والالوان والتوجهات وحين لايحمل هؤلاء المتظاهرون سوى لافتات تعبر عن رأيهم ويتوجهون نحو مناطق


متشيكو كاكوتاني- ترجمة: نجاح الجبيلي
توفي في الآونة الأخيرة عن عمر يناهز الرابعة والسبعين الشاعر الإيرلندي شيموس هيني الفائز بجائزة نوبل للآداب عام 1995 ويعد ثاني أديب أيرلندي يفوز بها بعد ييتس. ولد في 13 نيسان عام 1939 وهو شاعر وكاتب مسرحي ومترجم. بدأ في الستينات يحاضر في بلفاست إذ دخل جامعتها وبدأ ينشر الشعر وعاش في ساندي ماونت / دبلن إلى حين مماته.


مؤيد الخفاجي
“أعظم ما في النص هوأنه لا يستخدم نقاط تحولٍ من أي نوع في توجيه الأحداث، هويكتفي فقط بالتأمل والإعتماد على الكيفية التي يرسم من خلالها أزلية الشخصيات وفي الوقت ذاته يكيفها ضمن خصوصية البيئة”.




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>