جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » مراجعات


ترجمة : أحمد فاضل
في كتاب ضخم سيتصدر أرفف المكتبات الأمريكية والعالمية قريبا يضم بين دفتيه الإرث العظيم للمصور العالمي الراحل يوسف كارش ، جمعه وحرره صديقه يوخن سيمنز الذي كتب في مقدمته ما يلي :


د.فاضل عبود التميمي
مقدمة:
في مناسبة سابقة قدّمتُ قراءة لكتاب الشاعر حسب الشيخ جعفر:(رماد الدرويش)،وقد تبين لي أنّ الكتاب بعد تدقيق ميثاقه يحيل على معالم سيرة ذاتيّة ذهنيّة تعبّر عن تجربة شاعر عراقي عاش في موسكو إبّان العقد الستيني من القرن العشرين،


ترجمة: عبدالخالق علي
تم الكشف مؤخرا عن ان المحارب السابق في الحرب العالمية الثانية بيل سبينس  – الجد من امبليفورث / شمال يوركشاير -  كان يكتب رواياته بأسم  الروائية الرومانسية جيسيكا بلير ،


علي عبد الامير
مجموعة من الاشارات والدلالات والحكايا والاخبار كانت تحيلني الى الفنان الراحل محمود صبري، اولها بيانه الفني الشهير الذي حمل عنوان "نظرية الكم" الذي اربكني وانا في اول نهمي الذي لم يكن يتوقف عند حد،


بيروت- ينا سلطان
الشراكة في الحزن هي التي أملت على الكاتب العراقي نعيم عبد مهلهل التوثيق في روايته "بكاء مقابر الإنكليز في بابل" الصادرة عن "نينوى" 2012، لشهوة الخوف والغموض في الأرض الملتهبة.


ترجمة: نجاح الجبيلي
لـ"مون يان" الفائز بجائزة نوبل للأدب عام 2012 طريقة أنيقة في التشبيهات: فهي لاذعة وأحياناً فظة وغير متوقعة عادة. فتشبيهه أثداء النساء بـ" المانغو الناضج" هو كليشيه تقريباً لكن وصفه للحلمة كونها "تنهض برقة،


لندن / عدنان حسين أحمد
قبل أن تُصدر أمل الجمل كتابها النقدي الأول الذي انضوى تحت عنوان "بعيون امرأة" عن "دار العالم الثالث" بالقاهرة عام 2007 كانت مُوزَّعةً بين اهتمامات متعددة، ورغبات كثيرة، حيث تذهب صوب الموسيقى تارة، وتتجه إلى الكتابة القصصية تارة أخرى، تلجأ إلى البحث حيناً، وتلوذ بالعمل الصحفي حيناً آخر،


ترجمة: عباس المفرجي
بعد بضعة فصول فقط، واجهت أول لحظة مضايقة لي : ((النقّاد... يصرّحون بشكل معتاد، من أجل الثناء على الترجمة، إنها تبدو كما لو أنها كُتِبت أصلا في اللغة الانكليزية. هذا ثناء أجوف...))


ترجمة : أحمد فاضل
اتضح في ما بعد أن هاء . ج . ويلز صاحب رواية " آلة الزمن " التي نشرت عام 1895 والتي لعب الخيال بمؤلفها الإنكليزي الأشهر فراح يصطحب القارئ في نزهة الى حقب أخرى من تاريخ الأرض ،


قراءة: شاكر مجيد سيفو
لا يمكن قراءة أيّ نصّ شعري تكتبه المرأة، الانثى خارج طبيعتها الأنالوجية لذا علينا تجاوز فردانية الأنا الأيكولوجية الى حركية الأيكو فمنزم، حسب تعبير الناقد محمد العباس، ولا يمكننا تأوين النص في لفظة ما أو جملة تقترن بصورة أنثى أو تعبير أنثوي، لأنّ الطبيعة شأن نسوي..


جاسم عاصي
ثلاثية ( ذاكرة الجسد ، فوضى الحوّاس ، عابر سرير ) للكاتبة الجزائرية ( أحلام مستغامني ) وظفت أصوات السرد باعتبارها مرايا ثلاث ، تمكنت من خلالها أن تـُقدم أحداث رواية في ثلاثة عن الوطن من وجهات نظر ورؤى  متعددة . وبهذا وضعتنا أمام خيارات في استقبال الأحداث والأفكار ،


سلوى جراح
ارتبط اسم جان بول سارتر (1905- 1980) الفيلسوف الوجودي والناقد والروائي والمسرحي منذ خمسينيات القرن الماضي بالعديد من الحركات الثقافية حول العالم، بضمنها العالم العربي. فسارتر قدم بدائل فكرية للعديد من القييم السائدة. لكن عظمة فكر سارتر وما اثارته من نقاشات حادة، كانت تكاد تتلاشى أمام امرأة جميلة،




الصفحات
<< < 78
9 
1011 > >>