جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » مراجعات


محمود عوّاد
الصورةُ قطعةٌ لحم ترميها الكاميرا إلى نوع من الكلاب ،تنبح في العين القلقة بحسب هذه الرؤيا تكون لدينا عضّة فوتغرافية وليست لقطة.
حينَ تبتكرُ الصورةُ فضيحَتها,يـــــــــــجيءُ خوفُ المصوّرُ  صرخةً , تذهبُ بالصورة إلى مناطــــــق أكثر خطورةً من الحذفِ نفسه ,


ترجمة: عباس المفرجي
نَجَّى آدم وحواء من الظلام، ابتدع عقيدة
الخطيئة الأصلية*1  – والباقي هو تاريخ جنسي
ذات يوم من عام 370 ميلادي، ذهب فتى في السادسة عشرة من العمر مع والده الى الحمّام العمومي في المدينة الإقليمية ثاغاست، التي تدعى الآن الجزائر. في لحظة معينة أثناء زيارتهما، ربما لمح الأب انتصاب قضيب الفتى بشكل لاإرادي،


حسن ناصر
*  النفرّي

عثر المنقبون في أطلال نفّر، التي كانت مدفونةً تحت طبقات من غبار العصور، على مقابر ومعابد وخرائط. لم يلتفتوا إلى صومعةٍ كانت الأقرب إلى سطح الأرض. صومعة يتوسّطها بئر ينزل دلوها إلى أبعد نقطةٍ من تلك الأطلال. كان صديقي الشيخ النفرّي صاحب تلك الصومعة وبئرها العجيب. يغترف من تحت طبقات الماضي التليد وكأنه سيد الزمان، يعرف خفاياه ويدرك دوراته لينطق بما لا يحد.


فلاح حكمت
سأعترف منذ البدء أن النصّ أعلاه يمثل لدي واحدة من الخوارزميات المعيارية التي أراها تفي بمعايير  تسمُ الخوارزميات الإبداعية من حيث قدرتها على تمرير جملة من الخبرات المركزة والمضغوطة في صيغة من إقتصاد مذهل وبساطة محببة ،


ترجمة / أحمد فاضل
أقرأ  الآن  " مئة  عام  من العزلة "  للروائي  العالمي الكولومبي  حائز  نوبل  غابرييل  غارسيا  ماركيز  ،  التي  تعتبر  واحدة من أفضل  الكتب  مبيعاً  في  كل  العصور ،  وأصبحت  الرواية التي تتحدث  عن  قرية  صغيرة  في  كولومبيا  أفضل  عمل  معروف للواقعية  السحرية  ،


ماس القيسي
في العاصمة الفرنسية باريس قضت جيرترود ستاين (1874 – 1946) الشاعرة والروائية والناقدة الامريكية معظم حياتها، وعاصرت حقبة النهضة في الفن الاوربي الحديث مطلع القرن العشرين  حيث التقت هناك بعدة شخصيات فنية، و كان منزلها عبارة عن صالونا ادبيا لكبار الادباء و الفنانين.



محمد رشيد السعيدي
ثمة صور، أو أنماط متعددة، للعلاقة الحميمة، تمّ تقديمها في الرواية العالمية، منها ما يدور في فلك الإثارة، ومنها ما يتعلق بالماسوشية أو السادية في رواية (إحدى عشرة دقيقة) لكويلو مثلاً، ومنها تنويعات على معزوفة الحب، وثمة صور وألوان أخرى.
قدم أميل زولا الجنس طبيعيا، على أنه الحب مكشوفا،


( صوت أم كلثوم كان حدائق الحرب والمورفين الذي يقلل من تأثير تأخر الإجازات )
نعيم عبد مهلهل
متى سمع الجنود صوت كوكب الشرق قفزت ظلال حواء الى أجفانهم وكأن الرجل لا يستطيع استحضار ظل أنثى أي كانت الظروف إلا عندما تكون هناك أغنية . وقتها يتحول الجميع حتى الذي لا يقرأ ويكتب الى شعراء بفطرة غريبة تصنعها ملامح الوجوه التي نسيت أن الحرب قد تستطيع في أي لحظة بواسطة شظايا أن تقلب تماماً معادلة الانسجام مع أغنية المذياع ، وبالرغم من هذا كان الجنود يصرون على سماع ما يريدون ويشتهون.


نوزاد حسن
  اعترف إن عنوان هذا المقال غريب لكنه جوهري ويصف نوعاً محدداً من الكتابة الروائية التي تستند على النزعة العقلية في أقسى صورها وهي نزعة تصنيف الحياة على إنها سطح خارجي على الروائي أن يراقبه جيداً.إذن الكتابة الروائية كما أفهمها لا تخرج عن شعور الكاتب بأنها نوع من السيطرة على كل شيء.


بغداد: تاتو
القراءة المنتجة هي مدخل للإجابة على الكثير من الأسئلة التي تشغل تفكير القارئ، كونها تسهم في بناء وعي القارئ بطريق متقدمة، بسبب ما تحققه من تراكم معرفي يسهل عملية معرفة الذات والآخر، وهذا ما نجده قد تحقق في كتاب «مملكة الروائيين العظام» للروائية لطفية الدليمي. وهو يأتي بعد مسيرة إبداعية للكاتبة تكللت بأكثر من 50 مؤلفاً بين قصة ورواية وترجمة ودراسة. إنها تقرأ نتاجات الروائيين العظام نيكوس كازنتزاكي،


زهير الجزائري
كثير من الذين عاشوا التجربة القاسية في معسكرات الإعتقال في (أوسشفايز، بوخنفالد، داخو، زاكسنهاوزن) حاولوا أن يكشفوا في مذكراتهم ذلك المرض الدفين الذي يجعل جلاديهم بهذه القسوة.. بعضهم عزاها إلى  العنة أو البارانويا، أو الشعور بالدونية أو السادية. وأعادها البعض إلى جنون فطري أو دوري يعيق حركة الضمير.




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>