علاء المفرجي
مازال الشاعر السياب حاضراً في التجارب الشعرية الحديثة على الرغم من التباين فيما بينها وتنوع علاقاتها والحوار فيما بينها.لكن ما حققه السياب بعد 55 عاماً على غيابه،



المعنى ظل للشيء حيناً ، وشيء يجاور الشيء احياناً أخرى،هو معطى من معطيات الإنسان مرةً، وموجد للوعي الإنساني مراراً كثيرة ، قد يكون شيئاً ما يتجلى في مظاهر متعددة أو معنى لافتاً يجلي معاني عديدة، قد يصدر عن الإنسان بوصفة تعبيراً عن وعي ما، وقد يصدر بكونه وعياً مقصوداً لذاته ، فهو قبل الكلام قوة وبعد الكتابة  فعل وهو قبل البوح فكرة او مضمون او مغزى أوهاجس.


يستضيف مركز الساوث بنك الثقافي المرموق وفي قاعة الملكة إلزابيث الثانية  في لندن وبالتعاون مع مؤسسة الامل العراقية  أمسية غنائية عراقية بعنوان (أصوات تراثية من بغداد) وذلك في يوم الثاني والعشرين من مايس الجاري، بمشاركة قراء المقام في فرقة الفنانة فريدة  بقيادة الفنان محمد كمر واللذين سيغنون الجالغي البغدادي الأصيل،


القاهرة - الوكالات
يبحث المؤتمر الدولي السابع للمخطوطات الذي ينظمه مركز المخطوطات بمكتبة الاسكندرية الاصول غير العربية للتراث العربي الاسلامي بمشاركة نحو 40 من أبرز المتخصصين في مجال المخطوطات من العرب والاجانب.


نزارعبدالستار
نحب دائما ان نقرن صورتنا الثقافية بعمقي الحضارة والحاضر، ونفترض عادة  ان الاشعاع الذي اطلقناه منذ آلاف السنين مازال هو الضوء الذي تنمو بدفئه قيم الجمال.  هذه الصورة نراها تقليدية وتورث الرفض للمتغيرات، فالحاضر المتحول بكل تياراته يحتاج صورة عن التجارب الغاربة حديثا ومافعلته المداخلات الحربية والسياسية فينا قبل ايام. نحن نخزّن صورا لا تمثلنا حتى وان تقاربت مع ملامح سلالاتنا الماضية. نقدس المفاخر
المندرسة ولا نجد في يومنا المعيش ما يمكن لنا ان نستريح في ظله.


أمبرتو سابا
ترجمة: عادل العامل

شتاء
إنه الليل، شتاءٌ مرير, ترفعين
الستائر قليلاً و تنظرين إلى الخارج. فيعصف
شعرك بعنفٍ؛ و فجأةً تفتح البهجة
عينيك السوداوين على وسعهما،
فما ترين ــ كان صورةً
لنهاية العالم ــ يريح قلبك الأعمق ، و يُدفئه، و يطمئنه.



الصفحات
<< < 127128
129 
130131 > >>