علاء المفرجي
عن كوابيس هلسنكي اتحدث، وعن إستشراف المستقبل ايضا الذي انطوت عليه هذه الرواية التي كتبها الصديق يوسف ابو الفوز.
فبعد سقوط الدكتاتورية عام 2003، عاد ابو الفوز الى وطنه مثل باقي المنفيين والذي أضطر لمغادرته عام 1979 لأسباب سياسية،



أمبرتو سابا
ترجمة: عادل العامل

شتاء
إنه الليل، شتاءٌ مرير, ترفعين
الستائر قليلاً و تنظرين إلى الخارج. فيعصف
شعرك بعنفٍ؛ و فجأةً تفتح البهجة
عينيك السوداوين على وسعهما،
فما ترين ــ كان صورةً
لنهاية العالم ــ يريح قلبك الأعمق ، و يُدفئه، و يطمئنه.


جيوفانا رفيرو سانتا كروز*
ترجمة: تاتو
كان الأمر مسألة وقت. أمور كثيرة في الحياة كانت مسألة وقت. و قد اعتادت، و هي فتاةٍ صغيرة، أن تجلس على الجدران القصيرة التي كانت تحيط بتلك البيوت المتماثلة ذات الأسلوب الأمريكي.


مارثيلو كادينا
ترجمة :تاتو
كنتُ أسير هنا و هناك. كان الجو بارداً و قد بدأت تمطر. و كنت أبحث عن مطعم أو مقهى يمكنني الجلوس فيه و تناول شيءٍ أشربه. و حين رأيتُ واحداً، عبرتُ الشارع و رحتُ إليه. و جلست عند مائدة مستديرة و طلبتُ قهوة.


خورخ لويس بورخيس
ترجمة :عادل العامل 

لو استطعتُ أن أعيشَ حياتي ثانيةً ،
في المرة القادمة ــ سأحاولُ
أن أرتكبَ أخطاءً أكثر،
لن أحاول أن أكون كاملاً للغاية،
سأكون أكثرَ استرخاءً،


لانا عبد الستار
سجد الجميع ما ان ظهرت الملكة. كانت، كعادتها، تشع مثل زمردة وكان ثوبها اللؤلؤي ينسدل طويلا ليزيدها عظمة فوق عظمتها. شعرها من الأمام يرتفع يكلله تاج من أحجار كريمة، فيما ينزل كثيفا مغطيا ظهرها، وعنقها يزدان بقلادة ذهبية على شكل ثعبان. تقدمت خطوات نحو العرش حيث فاح منها عطر الصندل، فيما راحت جباه الساجدين تلتصق بالأرض.


إذا كان العنوان ظاهرة، فيجب التفريق بينه كظاهرة، وبين فعل الإدراك الذاتي للقارئ لهذه الظاهرة، فأنا أقرأ العنوان أمامي، كظاهرة خارجية غير ذاتية، ووجود العنوان كظاهرة، هو شيء مستقل عن وجود إدراكي لهذه الظاهرة،



الصفحات
<< < 114115
116 
117118 > >>