علاء المفرجي
بماذا فكر قاتله، قبل أن يضع يده على زناد سلاحه، هل كان يعرف علاء مشذوب، هل أبصر صورة لكتاب له، هل صادف يوماً أحد تلامذته، يقيناً إن كل ما يعرفه قاتل علاء مشذوب عنه إنه ليس سوى مهمة أوكل بتنفيذها من قبل أسياده، ويجب أن ينجزها بسرعة وبحذر.



روناك عزيز فنانة تشكيلية 
خريجة أكاديمية الفنون الجميلة /بغداد
قسم الفنون التشكيلية عام 2000.
أقامت ستة معارض شخصية في بغداد مابين الأعوام ١٩٩٥-٢٠٠١.،إضافة الى العشرات من المشاركات في المعارض المشتركة في العراق.
عضوة في  نقابة الفنانين العراقيين وجمعية التشكليين العراقيين وجمعية الفنون البصرية المعاصرة.


حسن ناصر
سمعته يقرأ بصوت عال واضح مشحون بالألم:
يا أصغر الأخوين سناً
يا محمد
مسّني الألم، ارتعش شيء ما في أعماقي للكلام وللصوت وللحظة. نهاية ظهيرة حرب من عام ١٩٨٣ هربنا فيها الى سلام هزيل على شارع أبو نؤاس. كانا يجلسان معا ويتمتمان قبل أن يرتفع صوته بعد لحظات من الصمت في الحانة شبة الخالية. لم يكن هناك سوى النادل ومائدتين مشغولين بين الموائد الخالية؛ هما على مائدة قرب النافذة الواسعة وأنا وصديقي على مائدة في عمق الحانة. كنت أعرفهما وكانا يعرفاني غير
أني تحاشيت أن يعرفا بوجودي في ذلك الوقت المبكر. هي لحظة وظهيرة حرب وهروب نزق الى خارج عالم صحو لا يطاق.


ملهم الملائكة
نحن والأشياء ونحن والأرض، شقان من علاقة في حياة الإنسان، رسما إلى حد كبير تفاصيل لوحة الحياة على كوكب الأرض، وبات أثرهما ينتقل إلى كواكب أخرى، رغم أن العلاقة الوشيجة بينهما تبقى منسيّة غالباً.
لا أحد يعرف بالضبط متى وكيف تعامل الإنسان الأول مع الطبيعة وسخّر مواردها لنفسه. وضمن الطبيعة بلا شك الحياة، فالأنسان تفوّق على الكائنات بعقله وبسيره منتصباً، وهكذا استعبد أجدادنا الأولون بلا هوادة الكائنات والمواد الحية حولهم.


د. علاء مشذوب
ثلاث عشرة طلقة في جسد علاء مشذوب، هذا الذي كان الجسد موضوعه المفضل في الكتابة، فكانت جريدة (تاتو) ومنذ أعدادها الأولى هي أول من احتضن ونشر كتاباته.. حتى أصبح كاتباً ثابتاً في الجريدة. وأحد الذين منحوا (تاتو) الجريدة الثقافية هويتها بالمقالات التي نشرها فيها: (تمثلات الجسد في السينما والتلفزيون)، (جسدي سبب شقائي)، (العادات السرية للجسد)، (أسئلة جسدية)،


نوزاد حسن
  أقول:هذا ليس رأياً لأحد لكنه رأيي أنا شخصياً,ولأوضح أكثر.لقد فكرت في هذا الرأي جيداً وكتبته بهذا الهدوء والفذلكة والخداع.هذا الرأي مصنوع من خردة عقلي الجاهزة لأية صياغة نقدية.ما قلته عن ماركيز عدواني جداً,ومن الممكن تكوين آراء كثيرة في موضوعات مختلفة بالعدوانية نفسها.لكن اذا تأملنا في عمق هذه الآراء,ومدى نورانيتها لن نكتشف إلا ما هو سطحي ومنمق.


ضحى عبدالرؤوف المل
يستخلص المصور الفرنسي "مارك لاغوت "( marc lagoutte)  من  الحقيقة الفوتوغرافية فكرة فضاءات الصورة وسر جمالياتها من حيث المرئي والقاعدة البصرية المرتبطة بأجواء الأمكنة المأهولة وغير المأهولة بمعنى الساكنة الخالية والمسكونة بحركة هي بحد ذاتها  الحقيقة الخفية التي تضفي  سحراً  حتى على الحجارة  المختلفة جوهرياً والمؤثرة في تحويل المعنى الى ما هو جمالي،  وما هو باطني ومخفي من خلال وجود الإنسان في المكان
،



الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>