علاء المفرجي
أكثر من شبهٍ بين تظاهرات شعبنا في كل مدن العراق، وكومونة باريس عام 1870.. إن كان في أسبابها، أو بنيتها الجماهيرية، أو حتى بالاتهامات التي وجهت لها حتى الآن.. لكنها حتما لن تكون متشابهة فيما ستؤول إليه..



عادل العامل
أصبح التحرش الجنسي ظاهرة عامة شاملة لمختلف البلدان، و الثقافات، و الأعمار، و الفئات الاجتماعية، بعد أواسط القرن الماضي تقريباً. و لهذا أسباب عدة، منها التغيرات الكبيرة التي طرأت على طبيعة المجتمعات العربية بفعل الانقلابات، و الحروب، و ثورة الاتصالات، و أورَوبا أو أميركا والعالم ،


فاضل عباس هادي
يعود الفضل إلى الفنانين والشعراء السرياليين في استخدام الطرق المختلفة والتأكيد عليها لخلق العمل الفني. اندريه ماسون كان يستعمل التراب والريش لرسم اللوحة، وترى من الشعراء من كان يعطي كتابه لرسام يرسم له تخطيطات ترافق النص. كانوا يؤمنون بحرية المبدع الكاملة في استعمال أي مادة أو أي تكنيك لتحقيق ما يريد.


د. فالح الحمراني
قدمت المستعربة والمترجمة الروسية "سارالي جينتسبورغ"  في مكتبة الآداب الأجنبية في موسكو مؤخرا مجموعة " الكأس والساقي" التي شاركت في إعدادها بالمشاركة مع الباحث في تاريخ الاستشراق فيكتور دزفانوفسكي ـ بيراشيفسكي، فضلاً عن  مساهمة مجموعة من المستعربين والمترجمين الروس، ونشرتها دار نشر استشراق بطرسبورغ. والعنوان يرمز إلى المترجم "الساقي" الذي ينهل "بكأسه" من الأدب العربي.


متابعة / جميل الجميل
حاز كتاب السيرة الذاتية (رحلة مسيحي شرقي من بلاد ما بين النهرين) للكاتب العراقي الأصل عمانوئيل سمعان بتق على الجائزة الأدبية لجمعية عمل الشرق في باريس. 
إسمي عمانوئيل بتق ولدتُ في قرقوش من عائلة مسيحية جدا. ما يميزني في حياتي هو عائلتي، ولا سيما والدتي.


ناجح المعموري
تنفتح صورة الفوتوغرافي عادل قاسم على قراءة جديدة، ذات فضاء ينفتح على تأويل، يستعين بدراسة المفكر هايدجر"أصل العمل الفني"حيث أشار الى أن الخاصية الاداتية للأداة تكمن في منفعتها. وإذا أردنا الاستفادة من ذلك فأننا نستطيع الإشارة الى أن الكرسي الذي جلس عليه الرجل واضح النفعية، لأنه أدى وظيفة واضحة، وعلى الرغم من أن الكراسي الأخرى لها منفعة.


علاء المفرجي
منذ ترسيخ الصناعة الورقية وانتظام صدور الجرائد والدوريات العربية في بداية القرن العشرين عانت المجلات الثقافية العربية فترات تألق وضمور.. تبعاً للظروف الاقتصادية والسياسية السائدة.. فقد صدرت نهاية القرن التاسع عشر مجلة (الاستاذ) لعبد الله النديم و(الهلال) لجرجى زيدان، فتوقفت الأولى،



الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>